اخبار إدارة برشلونةاخبار برشلونة

هل يساوي نيمار 222 مليون يورو؟إليكم الحقيقة

بات البرازيلي نيمار نجم باريس سان جيرمان قريبا من الانتقال إلى برشلونة الإسباني في فترة الانتقالات الصيفية الحالية ولكن يبقى سعر الصفقة أحد أهم العوامل التي قد تقف عائقا أمام اتمام العملية.

 

هل يساوي نيمار 222 مليون يورو؟

في البداية قرر باريس سان جيرمان دفع 222 مليون يورو من أجل ضم نيمار في 2017 وهو يدرك أن قيمة اللاعب تبدو محفوظة.. والآن يريد الحصول على نفس المبلغ للتخلي عنه.

لم يراع سان جيرمان قيمة التضخم التي أصابت السوق في التوقيت الحالي فيكفي أن لاعب مثل جواو فيلكس يبدو شابا وظهر لمدة موسم واحد بشكل قوي ويطلب ناديه بنفيكا 126 مليون يورو من أتلتيكو مدريد لضمه.. هذا يفسر حالة التضحم التي أصابت السوق في التوقيت الحالي.

ماذا سيستفيد برشلونة من ضم نيمار؟

بغض النظر عن الجانب الفني الذي سيضيفه نيمار إلى صفوف برشلونة فإن اللاعب يمثل قيمة تسويقية كبيرة لا يمكن إغفالها وعلى سبيل المثال فإنه وقت تواجد اللاعب في صفوف البلوغرانا كان إعلاناته تعتلي “كوبري أكتوبر” في مصر  وبعض المناطق في السعودية والخليج والصين واليابان وحتى أفريقيا.

يملك نيمار عقودا مع 30 علامة تجارية يقوم بالدعاية لها في الموسم الواحد ويمكن لنادي برشلونة الحصول على حصة من وراء العقود الدعائية فضلا عن تواجد 121 مليون متابع له عبر موقع التواصل الاجتماعي “انستغرام”

ويحصل برشلونة على حصة من العقود الدعائية للبرازيلي نيمار بناء على العقد الموقع بين الطرفين مما يمثل قيمة كبيرة للبلوغرانا ويكفي أن النجم العائد إلى الكامب نو كان ثالث أفضل اللاعبين ربحا من الدعاية بعد ليونيل ميسي.

كان نيمار يقترب من القيمة التسويقة للنجم ليونيل ميسي وتحسنت الإيرادات لدى برشلونة بصورة كبيرة وفشل البلوغرانا في تحقيق المعادلة الترويجية من خلال ضم ديمبيلي وكوتينيو معا.

تدرك إدارة برشلونة أن نيمار قيمة كبيرة بغض النظر عن دوره داخل الملعب والسعادة التي سيجلبها لكل من ليونيل ميسي ولويس سواريز وأيضا تواجد النجم الفرنسي أنطوان غريزمان.

هل تزداد شعبية برشلونة بضم نيمار؟

هناك نظرية في التسويق الرياضي تدعى “المشجع المحتمل” وهو الشخض الذي يتعلق قلبه بلاعب معين ومن ثم يركض وراءه في كل فريق يذهب إليه وكان أبرز دليل لذلك هو هجرة مليون متابع لحساب ريال مدريد عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” عقب رحيل كريستيانو رونالدو إلى يوفنتوس الإيطالي.

ولم يستفد نيمار من التواجد في الدوري الفرنسي بسبب شعيبة المسابقة المنخفضة وأيضا عزوف القنوات البرازيلي عن شراء المسابقة لضعفها عكس الليغا الإسبانية وبالتالي فإن التوقيت الجالي يبدو مناسبا للانتقال إلى البلوغرانا لتعويض الخسائر المادة المحتملة حتى لو اضطر إلى تخفيض راتبه لأنه في المقابل سيحصل على عقود ترويجية ودعائية أكبر وأيضا سيستفيد البلوغرانا من حصته من أرباح نيمار.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق