اخبار برشلونة

أسرار معارضة إقامة مباراة برشلونة وجيرونا في أمريكا

موجة جدل ساخة شهدتها أروقة الأجهزة الحكومية داخل إسبانيا بسبب الطلب المشترك الذي تقدمت به رابطة الليغا الإسبانية وكل من برشلونة وجيرونا للعب مباراة الفريقين في شهر يناير من العام المقبل في امريكا.

 

أمريكا خط أحمر

 

انعقد اجتماع ساخن صباح اليوم كشفت عنه صحيفة “ماركا” الإسبانية كان أطرفه بيدرو سانشيز رئيس الوزراء الإسباني بجانب جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم ولويس روباليس رئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم وجرى الحديث حول رغبة رابطة الليغا الإسبانية بنقل مباراة برشلونة وجيرونا إلى أمريكا بدلا من ملعب مونتيليفي في أقليم كتالونيا.

 

وذكرت الصحيفة أن بيدرو سانشيز  رئيس الوزراء الإسباني كان يخشى من أن يتسبب نقل مباراة برشلونة وجيرونا إلى أمريكا في غضب سياسي جارف خاصة بين الأحزاب السياسية المتصارعة لاسيما أن كتالونيا تميل إلى الجانب الاشتراكي.

 

ولم يكن رئيس الوزراء وحده الذي عارض فكرة نقل المباراة إلى أمريكا وإنما أعلن المجلس الأعلي للرياضية الإسبانية عن ممانعته أيضا نقل مباراة الليغا بين طرفي أقليم كتالونيا.

أقرا أيضا : برشلونة يضع اللمسات الأخيرة لخطة الانتقام من باريس سان جيرمان

وبثت إذاعة “كادينا كوبيه” خبرا أكدت فيه أن نقل مباراة برشلونة وجيرونا إلى أمريكا أمر يرفضه الاتحاد الدولي لكرة القدم وهو ما يغلق الباب أمام تحقيق حلم رابطة الليغا.

 

صراع خفي

 

تناقلت بعض التقارير رغبة دونالد ترامب الرئيس الأمريكي في مشاهدة فريق برشلونة في الولايات المتحدة الأمريكية خلال لقاء رسمي وهو أمر يؤيده خافيير تيباس رئيس رابطة الليغا والذي ينظر إلى الجانب المفيد من المباراة في ظل الانتكاسات التي تتعرض لها المسابقة بسبب رحيل كل من نيمار وكريستيانو رونالدو.

 

ولكن الرئيس الأمريكي ترامب يتعرض لانتقادات سياسية وبالتالي فإن الجانب السياسي يدخل دائما ضمن حسابات الحكومة الإسبانية وقد تشهد رفضا لإقامة المباراة هناك.

 

وتجدر الإشارة إلى أن إدارة برشلونة رحبت بإقامة مباراة جيرونا في الولايات المتحدة الأمريكية في ظل الرغبة في الحصول على أموال من وراء ذلك ولكن يبدو أن تحقيق هذا الغرض يبدو صعبا في ظل المعارضة الكبيرة للفكرة.

 

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق