اخبار إدارة برشلونة

برشلونة يتجه لضم لاعبين من المدرسة الفرنسية

بدأ برشلونة الإسباني يرتب أوراقه في الصفقات من أجل ضم المزيد من النجوم فيما بدات المدرسة الفرنسية تستهوي إدارة التعاقدات داخل النادي من أجل الاستعانة بعناصر منها في الوقت الذي منحت فيه فرصة كبيرة للنجم الفرنسي إريك أبيدال ليحصل على منصب السكرتير الفني للتعاقدات داخل النادي الكتالوني.

المدرسة الفرنسية

وذكرت صحيفة “بيلد” الإسبانية أن بايرن ميونيخ مستعد للتخلي عن نجمه تياجو ألكانتارا مقابل 50 مليون يورو إضافة إلى الظهير الأيسر الفرنسي لوكاس دينييه وهو ما دفع إدارة النادي الكتالوني للترحيب بالصفقة في ظل حاجة النادي إلى لاعب وسط مميز قادر على صناعة الفارق وتعويض رحيل القائد أندرياس إنييستا إلى فيسيل كوبي الياباني في الصيف الماضي.

 

ومع اتجاه برشلونة للتخلي عن لوكاس دينييه فإن صحيفة موندو ديبورتيفو الإسبانية أكدت أن النادي الكتالوني يراقب الظهير الأيسر الفرنسي فيرلاند ميندي لاعب نادي ليون والذي بدأ يتطور مستواه في الفترة الأخيرة ويرغب إريك أبيدال في ضمه من أجل الاستفادة من قدراته كبديل مناسب للنجم المحضرم جوردي ألبا.

 

وكانت إدارة برشلونة قد بدأت التفكير في ضم النجم الفرنسي الشاب كليمينت لينجليت مقابل 35 مليون يورو قيمة كسر عقده مع ناديه إشبيلية وذلك في الأول من شهر يوليو فيما لم يوفق النادي في الحصول على توقيع النجم الفرنسي أنطوان جريزمان مهاجم أتلتيكو مدريد.

توغل فرنسي

ونجحت إدارة برشلونة في الجفاظ على نجم الدفاع صامويل أومتيتي مع ورفع قيمة كسر عقده من 60 مليون يورو إلى 500 مليون يورو ليقطع الطريق أمام إدارة أي ناد في أوروبا للتفكير في ضم المدافع الرئيسي لمنتخب فرنسا.

أقرا أيضا : مارادونا يكشف هوية من يعرقل مسيرة ميسي مع الأرجنتين

وأعلنت إدارة برشلونة أن النجم عثمان ديمبلي والذي تألق مؤخرا مع الفريق والمنتخب الفرنسي لن يجري بيعه في الصيف المقبل وسيكون قطعة رئيسية في تشكيلة المدرب إرنستو فالفيردي والذي منحه الفرصة في المباريات الأخيرة من مسابقة الليجا الإسبانية.

 

ومع تولي أبيدال المسئولية الفنية لإدارة التعاقدات خلفا لروبرت فرنانديز فإنه من المتوقع فتح الطريق أمام المدرسة الفرنسية كي تدخل بقوة في قائمة نادي برشلونة لاسيما أن بعض اللاعبين المننمين إليها استطاعوا لفت الانتباه مؤخرا فيما يعد منتخب فرنسا من أقوى المنتخبات في العالم حاليا لما يملكه من أسماء كبرى ومواهب فذة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق