اخبار لامسيا

نجوم لامسيا يتبخرون من برشلونة بسبب إغراءات المنافسين

تزايدت حدة الانتقادات في الفترة الأخيرة ضد إدارة نادي برشلونة وخصوصا رئيس النادي جوسيب ماريا بارتوميو بسبب اتجاه الكثير من الأندية الأوروبية لضم نجوم لامسيا الشباب والذين لديهم الكثير من القدارات الكبيرة.

نجوم لامسيا

وأكدت صحيفة “ٍسبورت” الإسبانية أن يوفنتوس الإيطالي قرر كسر عقد اللاعب بابلو مورينيو مهاجم فريق الشباب الذي يبلغ من العمر 16عاما وسجل في الموسم الحالي 31 هدفا فيما وقفت الإدارة لم تحرك ساكنا كي توقف طمع البيانكونيري في اللاعب الشاب الذي يعد أحد نجوم لامسيا

 

وأشارت تقارير إسبانية وإنجليزية أن توتنهام هوتسبير اقترب من حسم ريكي بويج الذي يعد نجم فريق الشباب الفائز ببطولة دوري أبطال أوروبا على حساب تشيلسي تحت 19 عاما وقد أشاد به ليونيل ميسي في الوقت الذي فشلت فيه جهود مانشستر سيتي في ضمه رغم طلب بيب جوارديولا حسم الصفقة لأبناء الاتحاد.

 

وكان ليونيل ميسي قد أشاد بمستوى ريكي بويج خلال تدريب خاضه اللاعب الشاب مع الفريق الأول تشجيعا له وهو ما يضع المزيد من الضغوطات على الإدارة.

مخاطر كبيرة

ويأمل برشلونة الحفاظ على نجوم لامسيا المهمين من أجل تكوين قاعدة كبيرة تخدم الفريق الأول وقد وقعت الإدارة عقدا مع نادي بازل السويسري تتيح له ضم اللاعبين الشباب وتقديم اللاعبين لهم من أجل الحصول على دقائق مقابل الحصول على مقابل مادي من وراء ذلك حين يستفيد البلوجرانا ماديا من وراء اللاعبين في محاولة للتخفيف من الضغوطات على الأكاديمية التابعة للنادي.

أقرا أيضا : ميسي يحدد لبرشلونة بديل إنييستا

وخسر برشلونة معركته في الجفاظ على سيرجي جوميز أحد أهم مواهب لامسيا وقرر الذهاب إلى بروسيا دورتموند مقابل قيمة كسر عقد بلغت 3 ملايين يورو إضافة إلى رحيل إيريك جارسيا مجانا إلى مانشستر سيتي وقد تألق مع منتخب إسبانيا تحت 17 عاما والتي تقام فعالياتها حاليا وسجل العديد من الأهداف.

 

وفي الموسم الماضي ضم موناكو الفرنسي مبولا هداف دوري أبطال أوروبا للشباب وقتها ودفع قيمة كسر عقد بلغت 3 ملايين يورو وهو ما دفع الإدارة للتفكير كثيرا في ضرورة تأمين عقد زميله كارليس إلينا ووضعت قيمة كسر عقد بلغت 75 مليون يورو.

 

وطرق أبيل رويز مهاجم برشلونة باب المسئولين داخل النادي وأكد لهم أنه تعرض لإغراءات من ريال مدريد لضمه وأنه يفضل اللعب في صفوف البلوجرانا من أجل مجاورة ليونيل ميسي يوما ما.

 

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق