أندية أخرىاخبار إدارة برشلونة

برشلونة يحاول إنقاذ صفقة أنطوان جريزمان من الضياع

يحاول برشلونة الإسباني إنقاذ صفقة الإسباني أنطوان جريزمان من الضياع وذلك من خلال الحديث المبكر بين إدارة النادي الكتالوني وأتلتيكو مدريد في الأيام المقبلة قبل وصول الكثير من العروض لضم اللاعب.

 

وأشارت صحيفة “سبورت” في تقرير هام لها أن برشلونة يرغب في ضم أنطوان جريزمان من خلال التفاوض قبل دخول الكثير من الأندية لضم اللاعب مثل تشيلسي ومانشستر سيتي في الصيف المقبل.

 

وأوضحت الصحيفة أن برشلونة يرغب في زيادة المقابل المادي عن 100 مليون يورو قليلا كي يحافظ على العلاقات بينه وبين أتلتيكو مدريد لاسيما أن النادي لا يأمل ضرب العلاقات مع الروخي بلانكوس في مقتل بسبب أنطوان جريزمان.

 

ويرى برشلونة أن المفاوضات يجب أن تجري في التوقيت الحالي مع إدارة أتلتيكو مدريد وستدور في محور دفع مقابل مادي أكبر من 100 مليون يورو ولكن في الوقت نفسه فإن إدارة البلوجرانا ترغب في دفع مبلغ الصفقة على مرتين وليس دفعة واحدة.

 

ويدرك برشلونة صعوبة الانتظار لما بعد انتهاء كأس العالم بروسيا 2018 وما يمكن أن تحمله من ضغوطات مادية على إدارة أتلتيكو مدريد للتخلي عن اللاعب لاسيما أن البلوجرانا يدخل بقوة في الصفقة وهو يدرك أن اللاعب يوافق على الذهاب إلى الكامب نو ومن تلك النقطة بدأ التحرك.

 

ويدخل برشلونة الصفقات بقوة من خلال مبدأ ضمان الحصول على موافقة اللاعب أولا قبل التحدث مع الإدارة كي يكون هناك عامل ضغط إضافي للفوز باللاعبين المميزين.

أقرا أيضا : برشلونة يضع خطة جديدة لضم جريزمان

وتتجه النية داخل مجلس إدارة برشلونة إلى الدخول في محادثات مطولة مع إدارة أتلتيكو مدريد للحصول على جريزمان لأن البلوجرانا يدرك خطورة الانتظار حتى الصيف خاصة أن الميزانيات الجديدة الخاصة بأندية مثل باريس سان جيرمان ومانشستر سيتي ومانشستر يونايتد وتشيلسي وسيكون بإمكانهم المنافسة بقوة أمام برشلونة.

 

وكانت الكثير من المؤشرات قد أكدت انتقال أنطوان جريزمان إلى برشلونة في الصيف المقبل من ضمنها إدراك لاعبين أتلتيكو مدريد أن اللاعب سيرحل في الصيف المقبل وأيضا الحديث الجانبي الذي دار بين النجم الفرنسي ولويس سواريز في مبارات الفريقين ومزاح النجم الأوروجوياني له قائلا “أتريد هز شباك فريقك الجديد؟”

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق