أخبار منافسين برشلونةاخبار ريال مدريد

انتقال نيمار إلى ريال مدريد يجلب ثروة لصالح برشلونة

تعيش الكثير من الصحف الأوروبية حاليا هوس إمكانية انتقال النجم البرازيلي نيمار إلى ريال مدريد الإسباني في فترة الانتقالات الصيفية المقبلة بسبب عدم السعادة التي يعيشها اللاعب مع فريقه باريس سان جيرمان الفرنسي.

 

وذكرت صحيفة “بايس” الإسبانية أن ناصر الخليفي رئيس نادي باريس سان جيرمان على استعدادا لمصالحة برشلونة بعد واقعة الحصول على النجم البرازيلي نيمار في فترة الانتقالات الصيفية ولكن من أجل الحصول على خدمات النجم البرايلي فيليبي كوتينيو والذي يعد صديقا مقريا للاعب كي يقنعه بالبقاء في صفوف الفريق وعدم الرحيل إلى ريال مدريد.

 

ونقلت صحيفة “موندو ديبورتيفو” التقرير الذي نشرته “بايس” وأكدت أن الخليفي لا يمانع في تقدم النجم الفرنسي كيليان مبابي إلى برشلونة بالإضافة إلى مبلغ مالي كبير مقابل الحصول على خدمات كوتينيو.

 

وكان الخليفي قد أدلى بتصريحات في وقت سابق تفيد بأن باريس لن يفرط في البرازيلي نيمار إلى ريال مدريد وانه واثق من بقاء اللاعب فيما يسعى إلى تدعيم موقف الفريق بصفقات جديدة تساهم في الحصول على المزيد من البطولات في المستقبل ولكن قوانين اللعب المالي النظيف تبدو حائلا أمام تلك الرغبة.

 

ولم تتضح الصورة بشأن إمكانية تعامل برشلونة مع الموقف الجديد من باريس سان جيرمان وإمكانية عودة التعاون مرة أخرى على صعيد الصفقات لاسيما أن الإدارة بدات في تجاوز أزمة رحيل نيمار من خلال الحصول على عثمان ديمبلي وفيليبي كوتينيو ويستعد للحصول على خدمات النجم الفرنسي أنطوان جريزمان من أتلتيكو مدريد في الصيف المقبل.

 

وتحدر الإشارة أن برشلونة سبق وطلب في الصيف الماضي النجم الإيطالي ماركو فيراتي لكن إدارة باريس سان جيرمان رفضت تماما الفكرة بل وقررت جلب نيمار مقابل 222 مليون يورو كرد على محاولة البلوجرانا ضم لاعب الأمراء.

أقرا أيضا : برشلونة يعاني غيابات مؤثرة أمام لاس بالماس

والجدير بالذكر أن عقد كوتينيو مع برشلونة يحتوي على شرط جزائي يسمح له بالرحيل إلى أي فريق مقابل 400 مليون يورو وهو رقم لا تستطيع إدارة باريس دفعه بأي حال من الأحوال ليس لأنها لا تملك الأموال ولكن بسبب قوانين المالي النظيف التي يمكن أن توقف النادي عن المسابقات الأوروبية بقرار من الاتحاد الاوروبي لكرة القدم.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق