اخبار ليونيل ميسي

صورة..ميسي كاد يعتزل كرة القدم في ميستايا

كاد ليونيل ميسي نجم برشلونة الإسباني يفقد قدرته على ممارسة كرة القدم خلال مواجهة فالنسيا في إياب دور نصف النهائي لكأس ملك إسبانيا على ملعب ميستايا.

 

وخلال الشوط الاول من مباراة برشلونة وفالنسيا حاول ليونيل ميسي الحصول على الكرة في لعبة مشتركة مع الحارس خاومي دومينيك حامي عرين الخفافيش ولكن الأخير أفرط في التدخل على ميسي ليقفز على العمود الفقري له وهو منحي فيما لم تقم الكاميرات بالتقاط الصورة.

 

ولم يقم الحكم أونديانو مايينكو بأي رد فعل سواء باحتساب خطأ داخل منطقة الجزاء أو طرد اللاعب أو توجيه البطاقة الصفراء له وكأن شيئا لم يحدث داخل ملعب ميستايا.

 

وبالتدقيق في اللعبة فإن حارس فالنسيا قفز على ظهر ميسي وكاد يتسبب في كسر في عموده الفقري لن يستطيع معه ميسي ممارسة كرة القدم لفترة طويلة في الوقت الذي سيخسر فيه العالم تلك المتعة الكروية الكبيرة التي يقدمها النجم الأرجنتيني مع برشلونة.

messi 300x215 - صورة..ميسي كاد يعتزل كرة القدم في ميستايا

والغريب أن ميسي عقب اللقطة حاول الاستفسار من الحكم عن العقوبة التي يستحقها لاعب فالنسيا ولكن لم يجر عقابه فيما توجه خاومي إلى ميسي معبرا عن عدم قصده بتلك اللعب وحاول أن يصالحه على ذلك التدخل.

 

ولم تتحدث الصحافة عن ذلك التدخل العنيف أو انعقاد لجنة العقوبات بالليجا لكي تناقش الواقعة أو يجري مراجعة الحكم في قراره داخل الغرف المغلقة بسبب التدخل العنيف.

 

وكان برشلونة قد فاز بالأمس على فالنسيا 2/0 ليتأهل إلى نهائي كأس ملك إسبانيا لمواجهة إشبيلية الأندلسي في شهر مايو المقبل في النهائي.

 

ويستعد ميسي مع رفاقه لخوض مواجهة خيتافي في مسابقة الليجا الإسبانية التي يتربع برشلونة على صدارتها بفارق مريح عن أقرب منافسيه أتلتيكو مدريد.

 

ويحاول إرنستو فالفيردي المدير الفني لنادي برشلونة توزيع مجهود اللاعبين خلال المباريات كي لا يفقد أي عنصر من عناصر الفريق خلال المرحلة المقبلة بسبب الإصابة خاصة أن البلوجرانا ينافس على ثلاث بطولات هي الدوري الإسباني وكأس ملك إسبانيا ودوري أبطال أوروبا.

 

أقرا أيضا : رعب في تشيلسي من مواجهة برشلونة

 

وينتظر برشلونة مواجهة تشيلسي في دوري أبطال أوروبا من أجل تجاوزه والذهاب إلى دور الثمانية من أجل استعادة أمجاد عام  2015 حين حصد البلوجرانا البطولة في برلين.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق