اخبار برشلونة

برشلونة يستجيب لأهم طلبات فالفيردي

نجح مجلس إدارة برشلونة الإسباني في تحقيق أهم طلبات إرنستو فالفيردي المدير الفني للفريق والتي أصر عليها أكثر من مرة خلال الموسم الحالي وحتى قبل بداية فترة الانتقالات الشتوية.

 

وكان اهم طلبات فالفيردي هو ضرورة التخلص من العدد الزائد داخل غرفة الملابس والذي لا يعتمد عليه في التشكيل الرئيسي للمباريات سواء في الليجا أو كأس الملك أو دوري أبطال أوروبا.

 

ووضع فالفيردي قائمة ضمت بعض الاسماء التي يجب عليها الخروج من برشلونة بأي حال من الأحوال وهو ما نجحت فيه الإدارة لأنه يصب في صالحها من أجل توفير النفقات استعدادا لجولة الصفقات الجديدة في الصيف.

 

وضمت قائمة الاسماء النجم التركي أردا توران والذي رحل مجانا إلى باشكشهير التركي مقابل تحمل الأخير راتبه المرتفع وبذلك قام بتوفير 10 ملايين يورو على الأقل مع أحقية النادي في الحصول على اللاعب إذا ما تلقى عرضا من أي من الأندية الاعضاء في الاتجاد الأوروبي لكرة القدم.

 

ونجح برشلونة في إعارة البرازيلي رافينيا ألكانتارا والذي ذهب إلى إنترميلان فيما يحق للنادي الإيطالي شرائه مقابل 35 مليون يورو إذا ما تأهل إلى دوري أبطال أوروبا وهي مهمة ليست بالصعبة على النيراتزوري والذي يملك الكثير من الامكانيات الكبيرة.

 

وفي الساعات الأخيرة نجح برشلونة في التخلص من جيرارد ديلوفيو مؤقتا والذي استعاره واتفورد الإنجليزي لمدة 6 أشهر مقابل مليون يورو فضلا عن تحمل راتب اللاعب خلال مدة إعارته وإذا ما تألق قد يتنافس عليه أي من الأندية الأخرى في المسابقة خاصة أنه له تجربة سابقة في صفوف إيفرتون.

 

وحسم برشلونة صفقة ياري مينا قلب دفاع بالميراس البرازيلي والذي حل محل النجم المخضرم خافيير ماسيكرانو والذي تقدم في السن كأحد أهم طلبات المدير الفني ونادت بعض الأضوات بضرورة رحيله من أجل تجديد الدماء حتى ذهب برقم مناسب يصل إلى 6 ملايين يورو على أقل تقدير فيما اشترى اللاعب قلب الدفاع الكولومبي مقابل 10 ملايين يورو.

أقرا أيضا : فالفيردي يعود خطوة إلى الخلف مع برشلونة

وكان بإمكان برشلونة البحث عن عروض لضم أندري جوميز الذي تعرض لانتقادات حادة ولكن المدرب فالفيردي كان يصر على الاستعانة به في المباريات رغم عدم ظهوره بمستوى مميز لأنه ربما يرى فيه ما لا يراه الجمهور أو وسائل الإعلام أو حتى بعض خبراء كرة القدم الذين لديهم قناعة بأن أسلوبه لا يناسب البلوجرانا.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق