اخبار برشلونة

فالفيردي يعود خطوة إلى الخلف مع برشلونة

كان ديبورتيفو ألافيس المنافس المثالي لمدرب برشلونة إرنستو فالفيردي كي يجري بعض التجارب عليه خلال للخروج بعدة نتائج وأيضا منح الفرصة لبعض اللاعبين للحصول على قسط من الراحة قبل الدخول في مواجهات أكثر قوة في الفترة المقبلة.

 

أجرى فالفيردي بعض التعديلات على تكتيك برشلونة فأشرك الثنائي لوكاس دينييه ونيلسون سيميدو في مركزي الظهيرين الأيسر والأيمن وأبقى على كل من سيرجي روبرتو وجوردي ألبا على مقاعد البدلاء من أجل الحصول على قسط من الراحة لاسيما أن هناك مباراة هامة يوم الخميس في كامب نو أمام فالنسيا في ذهاب نصف النهائي من كأس ملك إسبانيا.

 

وفي نفس السياق أتخذ فالفيردي قرارا بإراحة سيرجيو بوسكيتس فقد شارك اللاعب في كثير من المباريات بينما بات قد يكون ألافيس الذي يحتل المركز 17 في مسابقة الليجا المنافس المناسب كي يحصل على قسط من الراحة أمامه.

 

لقد أتخذ فالفيردي قرارا بالعودة خظوة إلى الخلف من أجل القفز إلى الأمام فأراح بعض العناصر أمام منافس ضعيف ولكن النادي الباسكي استغل ذلك وسجل هدفا مباعتا لتختلط أوراق مدرب برشلونة ليبدأ في الشوط الثاني إعادة الوضع إلى ما كان عليه.

 

وكان اشتراك كوتينيو في الجانب الأيمن محاولة من فالفيردي كي يكتشف الجديد في اللاعب لاسيما أن نجم السامبا بحاجة إلى التأقلم كثيرا مع أسلوب لعب برشلونة ومثل هذه المباريات تكون فيها الفرصة سانحة لإخراج كل جديد.

 

ومع عودة برشلونة إلى وضعه الصحيح حقق الفوز في الدقائق الحاسمة بهدفين لهدف أمام المنافس العنيد ألافيس والذي كان يمني نفسه بتحقيق مفاجأة سبق ونجح فيها وقت أن كان يتولي لويس إنريكي مقاليد الأمور.

أقرا أيضا : فالنسيا يتلقى ضربة مدريدية قبل مواجهة برشلونة في الكأس

وكانت الصحافة في إسبانيا على دراية بما كان سيجريه فالفيردي من مداورة تبدو محسوبة بحيث إذا تعقدت الأمور يعود فيها فالفيردي إلى التشكيل الاساسي وبهذا ينتهي كل شيء ويستعيد الفريق اتزانه.

 

ولكن يبدو أن كل تجربة سيكون لها ضحايا فكان عدم اشتراك قلب الدفاع الجديد ياري مينا هو الضحية الأبرز في تلك التغييرات التي أجراها فالفيردي فلم يكن هناك تبديلات تسمح بأن يكون حاضرا ليوقع شهادة اعتماده مع جمهور البلوجرانا.

 

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق